رياضه اللوتس فن القتال المصري

رياضه اللوتس فن القتال المصري فن قتالي مستمد من الاصول الفرعونيه القديمه تم تطويره بواسطه المبتكر صلاح الدين عبد الستار السيد حامد
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الاثار السلبيه للتدخين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: الاثار السلبيه للتدخين   الخميس ديسمبر 13, 2007 3:12 pm

ظاهرة التدخين

يعتبر التدخين مشكلة الصحة العامة التي تعمل الدول والشعوب على محاربته، حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية أن نحو ثلث سكان العالم يدخنون السجائر، ومعظمهم في عمر 15 سنة أو أكبر، وذلك أن صناعة التبغ تعتمد أصلا على المدخنين الجدد من المراهقين الذين تعوض بهم زبائنها الذين يموتون بسبب إصابتهم بالأمراض التي يسببها تعاطي التبغ.

فالتدخين من أكثر الأخطار التي تهدد الصحة العامة، حيث ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن اخطار التدخين أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقا، فقد أشارت التقارير أن التدخين يتسبب بخمس وعشرون مرضا أو مجموعة من الأمراض التي تهدد حياة الشخص والتي يمكن الوقاية من معظمها أو تقليل فرص الإصابة بها بالتوقف عن التدخين.

وقد تزايدت نسبة المدخنين في الدول النامية إلى 50% وبالمقابل نجد أن إستهلاك الدول المتقدمة ينخفض بمعدل يبلغ حوالي نصف في المائة كل عام، وإذا نظرنا إلى هذه الحقيقة، نجد أن أهالي الدول النامية يدخنون ثماني سجائر مقابل كل سيجارة إمتنع أهالي الدول المتقدمة عن تدخينها لأسباب صحية.

ولما كانت شركات إنتاج السجائر تعتمد في أرباحها على عدد الأفراد الذين يدمنون على التدخين فأن تلك الشركات تعمل جاهدة لترويج منتجاتها القاتلة وذلك بخداع المراهقين وإغرائهم للبدء والإستمرار في التدخين، فقلة من الناس ما يبدأون التدخين بعد بلوغ سن النضج لذلك فأن الأطفال والمراهقين هم الهدف الأول لصناعة التبغ، وفي سبيل ذلك تصرف شركات إنتاج السجائر حوالي 6 مليون دولار سنويا لإغراء الشباب للبدء والإستمرار في التدخين وذلك من خلال:

الإعلانات التجارية المضللة التي ساعدت شركات إنتاج السجائر على بيع أكبر قد من منتجاتها بأن تصور التدخين بأنه متعة وانه اسلوب راق وحديث يترافق مع المغامرة، كما تصوره بأنه الوسيلة التي تعطي الشاب صورة إيجابية وأنه مفتاح التقبل الإجتماعي بين أقرانه، وأن التدخين رمز الإستقلال والنضج والرجولة، والحقيقة والتي يجب أن نعرفها أن الشخص المدخن لا يتمتع بالنشاط والحيوية ، بل يشعر بالتعب والإجهاد عند القيام بأي مجهود بسببب قلة الأوكسجين في الدم، بالإضافة إلى الشكل العام الذي يتسم برائحة الدخان الكريهة، وشحوب اللون وإحمرار العين وكثرة السعال.. والكثير من الإعتلالات والأمراض وعلى رأسها أمراض القلب والسرطانات.
لقد استغلت تلك الشركات البرامج الترويحية والرياضية والفنية وأماكن تجمعات الشباب لعرض إعلاناتها ليصدق الشباب تلك الصورة المضللة ولتربط في أذهان الشباب فكرة المتعة بالتدخين وتقرن التدخين مع الصحة والتفوق الرياضي، وفي حين تعتبر الرياضة إحدى أنماط الحياة الصحية التي لا بد من إتباعها، لما للرياضة من فوائد جسدية ونفسية وعقلية، فهي تساعد على النمو الجسدي والعقلي السليم للفرد، وهي إحدى الوسائل التي تحمي الشباب من الإنخراط في العادات غير الصحية وتمدهم بالنشاط والحيوية، نجد أن هذه الحقيقة تتناقض مع سلوك التدخين الذي يعتبر أحد أهم أسباب الإصابة بالأمراض والوفيات، لذلك كان لا بد من الإنتباه لهذا التضليل الإعلاني خاصة إذا عرفنا التأثيرات السلبية للتدخين على الإنجازات الرياضية، وحتى على غير الرياضيين من الهواة والمشجعين من خلال

الأبعاد الصحية لمشكلة التدخين





التدخين والجهاز الهضمي

يسبب التدخين رائحة غير مرغوبة بالفم.
يسبب التدخين خللاً في غدد التذوق باللسان فيفقد المدخن إحساسه بالتذوق.
يؤدي إلى الإصابة بسرطان اللسان.
تأخر شفاء إلتهاب اللثة وتقرحات الفم وجروحه وتأخر شفاء الجروح الناتجة عن قلع الأسنان.
يسبب التدخين عسر الهضم.
يسب قرحة المعدة والإثنى عشر.
يسبب الفتق والبواسير بسبب كثرة السعال الذي ينتاب المدخن
التدخين والجهاز الدوري

يؤدي التدخين إلى تقلص الشرايين مما يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم ويساعد على إصابة المدخن بمرض تصلب الشرايين
يلعب التدخين دورا في إحداث الذبحة الصدرية وإحتشاء عضلة القلب.
التدخين أحد الأسباب المؤدية إلى الموت المفاجئ
أظهرت الأبحاث الطبية بشكل غير قابل للجدل التأثير السيئ للتدخين على القلب وشرايينه. إن هذا الضرر يبدأ من تدخين السيجارة الأولى حتى ولو لم (يبلع) المدخن الدخان إذ أن مادة النيكوتين تذوب في اللعاب وتمتص بواسطة الدم وتسبب تقلصا واضحا في شرايين القلب وباقي شرايين الجسم، كما أن المراهقين والشباب هم أكثر تأثرا بالتدخين من الكبار إذ أن شرايين قلوبهم تكون (أطرى) وتتقلص بقوة أكثر.

التدخين والجهاز التنفسي

إلتهاب الأغشية المخاطية في الأنف والفم والقصبات الهوائية في الرئتين مما يسبب السعال الدائم.
ضيق النفس
إنتفاخ الرئة
سرطان الرئة والحنجرة والبلعوم والقصبات الهوائية
إلتهاب الجيوب الهوائية الموجودة بالرأس والمتصلة بالأنف
تضخم الغدد الليمفاوية بالصدر
الإلتهابات الفيروسية المتكررة
التدخين هو أهم الأسباب التي تؤدي إلى أمراض الرئة المزمنة وغير السرطانية فقد أثبتت الدراسات أن أمراض الرئة المزمنة قد تنشأ بعد تدخين 5-10 سجائر في اليوم لمدة عام أو عامين. كما إنه لمن الواضح علميا أن التدخين يسبب تغييرات في القصبات الهوائية والرئة تتطور تدريجيا حتى تسبب التهاب القصبات المزمن. يبدأ هذا المرض كسعال بسيط في الصباح لا يعيره المدخن اهتماما (سعلة سيجارة) ثم تتطور هذه السعلة إلى ضيق النفس والنزلات الصدرية المتكررة والصفير عند التنفس وفي الحالات المتقدمة يصعب على المريض القيام بأي جهد جسدي.

بالإضافة إلى الأمراض الرئوية المزمنة التي يسببها التدخين فهو يزيد بعض الأمراض الرئوية كالربو مثلا ويجعل إصابة الرشح والتهاب القصبات الحاد أكثر حدة.

التدخين والدم

يزيد التدخين من الأحماض الدهنية الموجودة بالدم
يزيد من تخثر الدم
تكوين الهيموجلوبين الكربوني الذي يسبب إنخفاض مقدرة الدم على عملية التبادل الغازي في الرئتين وفي أجهزة الجسم الأخرى.
التدخين والعين

يؤدي التدخين إلى إلتهاب الملتحمة بالعين
إلتهاب العصب البصري
يسبب التدخين إختلالات بالرؤية
تساقط شعر الأهداب والجفون
إنتفاخ الجفون
يفقد لون العين بريقه وجاذبيته
التدخين والجهاز البولي

يسبب النيكوتين نقص إدرار البول.
يعتبر سرطان المثانة وسرطان البروستاتا أكثر حدوثا بمرتين في المدخنين مقارنة بغير المدخنين
التدخين والجهاز العصبي
يسبب التدخين الشعور بالصداع والدوار وعدم القدرة على التوازن

التدخين والغدد الصماء

يؤثر التدخين على الغدة الكضرية فيزيد من إفراز هرمون الأدرينالين مما يؤدي إلى إرتفاع في ضغط الدم وتسارع دقات القلب وتقلص الأوعية الدموية
يؤثر التدخين على الغدة الدرقية فيزيد من إفراز هرموناتها والتي تعمل على تسارع النبض وارتفاع ضغط الدم والإرتعاش والإسهال وغيرها
يحث على إفراز هرمون معين من الغدة النخامية يعمل على تثبيط إدرار البول.
التدخين وحواس الإنسان حاسة الشم: إضعاف حاسة الشم بسبب الإلتهابات المتكررة في البلعوم والتخريش المستمر للغشاء المخاطي للأنف والإصابة المتكررة بالرشح المزمن

حاسة السمع: الشكوى من الطنين وضعف السمع والضوضاء في الأذن وذلك بسبب إلتهاب الأذن الوسطى الناتج من إلتهاب البلعوم الدائمة

حاسة البصر: يسبب الأمونياك الموجود في الدخان زيادة إفراز الدمع وسهولة إلتهاب الأجفان والغدد الدمعية وإلتهاب الأعصاب البصرية وبالتالي يؤدي إلى العمى.

حاسة التذوق: يؤدي التدخين إلى ضعف حاسة التذوق بسب تأثير التدخين على الغشاء المبطن لجوف الفم واللسان نتيجة الحرارة العالية المتكررة عند التدخين والتي تؤثر على حليمات اللسان وتؤدي إلى إلتهابها.

التدخين والجلد
تسبب المواد السامة الموجودة في الدخان ترهلا وتبدلات في لون الجلد الطبيعي وقد تسبب تجعد الجلد وربما تشقق بعض أجزاء الجلد، كما يؤثر في تأخر شفاء جروح الجلد وتقرحاته

التدخين والمرأة
المرأة المدخنة معرضة للإصابة بنفس الأمراض التي تتعرض لها الفئات الأخرى ولكن بوجود عوامل ومتغيرات أخرى تزيد من خطورة الوضع على حياة المرأة من حيث القابلية للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية والأمراض السرطانية والوفاة في سن مبكرة .

التدخين ونضارة المرأة
غالبا ما تميل بشرة المرأة المدخنة إلى اللون الرمادي الكئيب الشاحب بسبب ما للنيكوتين من أثر قابض للأوعية الدموية كما أنه يسبب في الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد على الوجه والرقبة، ويؤدي الى تقصف وهشاشة الأظافر وإصفرار الأسنان وبرودة الأطراف. وتصاب المرأة المدخنة بفقدان الشهية واستهلاك الفيتامينات والعناصر الغذائية داخل جسمها على الرغم من أنها تحتاج الى رصيد أكبر منها بالمقارنة مع غير المدخنة. وإحساس بالتعب المزمن والإجهاد والعصبية والتوتر. ويحدث التدخين تغير في نبرة الصوت ولون الأسنان بالإضافة الى الرائحة الكريهة للفم والشعر والملابس.

التدخين والدورة الشهرية
يؤدي التدخين الى حدوث اضطرابات بالدورة الشهرية بشكل مألوف ومتكرر ويتسبب في إنخفاض نسبة الخصوبة لدى المرأة ويزيد من نسبة العقم وقد أثبتت الدراسات بأن التوقف عن التدخين يعد من عناصر النجاح في العلاج لعديد من حالات العقم .

التدخين والحمل
لقد اثبتت الدراسات بأن التدخين يشكل خطرا على الجنين، فتتسارع دقات قلبه، وتزداد سرعة تنفسه، وتقل حركته، وتقل نسبة الأوكسجين في دمه بالإضافة الى أن نقص وزن المولود مقارنة بمولود الأم غير المدخنة بحوالي 250-300 جرام بالمتوسط بالإضافة الى ولادة أجنة قبل الأوان كذلك حصول ولادة أجنة ميتة. كما تزداد إحتمالات الحمل خارج الرحم بالنسبة للمرأة المدخنة وتزداد احتمالات الإجهاض المفاجيء وتسمم الحمل وترتفع نسبة الإصابة بانفصال المشيمة الى الضعف مما يهدد حياة الطفل والأم أيضا .

التدخين والأم المرضع
إحدى خواص مادة النيكوتين بأنها شديدة الذوبان في الدهون الموجودة في حليب الأم. وقد أثبتت الدراسات بأن تركيز النيكوتين في حليب الأم يتجاوز تركيبه في الدم بحوالي ثلاثة أضعاف وهكذا يمتص الرضيع نسبة لا يستهان بها من النيكوتين خلال كل رضعة.

التدخين وسن اليأس
التدخين يؤثر على هرمونات المرأة المدخنة ويعمل على دخولها سن اليأس مبكرا، وبفارق يتراوح بين عام ونصف إلى عامين عن المرأة غير المدخنة وكذلك يؤدي إلى اصابة المدخنة بهشاشة العظام بنسبة أكبر من اللواتي لا يدخن ويقضي على فوائد العلاجات الفموية الخاصة بهرمون الإستروجين التي تلجأ إليه بعض النساء عامة كعلاج تعويضي للتخلص من متاعب سن اليأس.

التدخين السلبي





لقد إهتمت الدراسات الحديثة بأخطار ما يسمى "التدخين السلبي" وأكدت أن التلوث البيئي الناجم عن دخان التبغ له آثار سلبية على غير المدخنين تفوق خطورتها بكثير ما كان يعتقد عنها في الماضي.

ما هو التدخين السلبي؟
ينتج التدخين السلبي عن تعرض الشخص غير المدخن لدخان التبغ المحروق في الأماكن المغلقة من سيجارة المدخن. وفضلاً عن أن ذلك يُضايق الآخرين ويزعجهم فإن له آثاراً صِحّية بالغة على جميع الأعمار. وهنا يجب عدم الإغفال عن أن الأشخاص غير المدخنين معرضون للإصابة بالأمراض نفسها التي يتعرض لها المدخنون. إن غير المدخن «ضحية» نتيجة لما يتعرض له من أذى خارج عن إرادته.

إن الحقيقة المؤسفة أن المدخن يستنشق حوالي 15% فقط من محتويات السيجارة، بينما ينفث 85% من طرفها المحترق إلى الهواء ليستنشقها الآخرون (التدخين السلبي)

وللتدخين السلبي آثار بعيدة المدى وآثار فورية (قريبة المدى) أما بالنسبة للآثار بعيدة المدى فمن المعروف أن التعرض للتدخين السلبي يعتبر سببا في الوفيات الناتجة من أمراض القلب والسرطانات، فقد أثبتت الأبحاث العلمية أن غير المدخنين الذين يستنشقون دخان التبغ معرضون لنفس الأمراض التي يعاني منها المدخنون.

أما الآثار الفورية فتتمثل في: حساسية العين، والأنف والحلق والحنجرة والصداع والدوار والغثيان والتهابات الأذن الوسطى عند الأطفال وإثارة نوبات الربو.

من الملاحظ أن النساء والأطفال هم أكثر الفئات حساسية للأضرار الصحية التي تنجم عن العيش في بيئات ملوثة بهذا النوع من الدخان.

إن مدى حساسية الأطفال لدخان التبغ يجب أن يأخذ إهتماما خاصاً وحيزاً كبيراً. فالجهاز التنفسي للأطفال أصغر وأجهزتهم المناعية أضعف بالنسبة للبالغين، كما أن الأطفال ونتيجة لصغرهم فأنهم يتنفسون بشكل أسرع من البالغين وهذا يجعلهم يستنشقون كميات أكبر من المواد الكيميائية الضارة لكل كجم من وزنهم مقارنة بالبالغين في الوقت نفسه.

قل لا للتدخين.... نعم للحياة الصحية
إذا كنت قد تورطت في عادة التدخين ... فلازالت الفرصة أمامك، إتخذ قرار التحدي وأعمل مع طبيبك للتوقف عن التدخين من أجل مستقبل صحي أفضل، وتأكد أن توقفك عن التدخين يعتبر واحدا من أهم وأفضل الأشياء التي تفعلها في حياتك، فمما لا شك فيه أن للإقلاع عن التدخين فوائد عديدة كما أن للإستمرار في هذه العادة مضار صحية كثيرة، ولعل أول فائدة للإقلاع عن التدخين هو الحد من دمار المزيد من أجهزة الجسم وأنسجته، وإعادة بناء الأنسجة من جديد، هذا بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية والنفسية والإقتصادية والإجتماعية، ومن الفوائد الصحية للتوقف عن التدخين أنه :

خلال 8 ساعات من التوقف عن التدخين ينخفض مستوى غاز أول أكسيد الكربون في الدم ويرتفع مستوى الأكسجين إلى المستوى الطبيعي
خلال 24 ساعة تنخفض احتمالات الإصابة بالسكتة القلبية
خلال 48 ساعة تبدأ اطراف الأعصاب في النمو مرة أخرى وتنشط المقدرة على الشم والتذوق
خلال اسبوعين – 3 شهور تتحسن الدورة الدموية وتتحسن وظيفة الرئة لدرجة تصل الى 30% تقريبا
خلال 1 –9 شهور تلاحظ انخفاض في معدلات الكحة والانسدادات الانفية والتعب وقصر التنفس، وتحسن قدرة الجسم بصورة عامة
خلال سنة واحدة تقل احتمالات الإصابة بمرض القلب التاجي بحوالي 50%
خلال 5 سنوات تقل معدلات الوفاة بسبب السرطان الرئوي بمعدل النصف، وينخفض معدل الإصابة بالسكتة الدماغية ليكون في حدود النسب عند غير المدخنين، وتنخفض احتمالات الإصابة بسرطان الفم والحنجرة إلى النصف بالمقارنة بغير المدخنين
خلال 10 سنوات يقترب معدل الوفاة بسبب سرطان الرئة من المعدل الطبيعي لغير المدخنين
خلال 15 سنة تصل احتمالات الإصابة بمرض القلب التاجي لتصبح مثل غير المدخنين.

إن الفوائد العديدة للتوقف عن التدخين كفيلة بأن تجعلك تبتعد عن التدخين

كيف تبدأ التحدي؟
أشارت الدراسات أن هناك خمس خطوات كفيلة بمساعدتك على التوقف عن التدخين من أجل حياة صحية.. إذا اتبعت الخطوات التالية كلها، فسوف تكون فرصتك أكبر للنجاح في التوقف عن التدخين.

اعداد النفس للتوقف عن التدخين:
حتى تنجح في التوقف عن التدخين، ركز انتباهك للفوائد التي سوف تحصل عليها بعد التوقف عن التدخين

اكتشف السبب الذي يجعلك تدخن: من المهم أن تعرف السبب الذي يجعلك تدخن لأن كل سبب يحتاج إلى التعامل معه بطريقة مختلفة عن السبب الآخر. (لا تدخن أبدا دون أن تسأل نفسك لماذا أنت تدخن)

هل أنت معتمد على النيكوتين؟
حاول التعرف على ذلك بالتعاون مع طبيبك . إذا كان جسمك معتمدا على النيكوتين فأن سيجارة واحدة تعني الكثير، لا تضعف أمام هذه الرغبة ولا تخلق الأعذار لمجرد الحصول على سيجارة. إكتشف لماذا ترغب في التوقف عن التدخين: هناك العديد من الأسباب المختلفة للرغبة في التوقف عن التدخين، كلما كان السبب أقوى لديك، وكنت أكثر إدراكا له كانت فرصة النجاح في التوقف عن التدخين أكبر.

إعداد الجسم للتوقف عن التدخين:
أن التوقف الكلي عن التدخين يعطيك فرصة أكبر للنجاح من التوقف التدريجي، وذلك لأن التوقف التدريجي يجعل لكل سيجارة أهمية أكثر بالنسبة لك.

ضاعف النشاط البدني: تعتبر الرياضة البدنية طريقة جيدة للتخفيف من التوترات اليومية وللتغلب على الرغبة في التدخين، ويخفف أعراض الإنسحاب. وليس بالضرورة أن تكون الرياضة شاقة أو مرهقة لتكون مفيدة وتعتبر رياضة المشي والسباحة من أفضل الرياضات.

إعداد البيئة المحيطة بك لدعمك:
تخلص من السيجارة وكل ما يتعلق بالتدخين، وهذا يعني طفاية السيجارة، والولاعة، وأعواد الكبريت. ومن ثم حاول تجنب الأماكن التي تثير رغبتك في التدخين.

أطلب المساعدة من الأسرة والأصدقاء: العديد من الذين توقفوا عن التدخين أقروا بأن التوقف عن التدخين كان أسهل بمساعدة الأهل والأصدقاء، دعهم يتعرفو على الأسباب التي تجعلك تقلع عن التدخين، وما هي مدى أهيمة نجاحك في ذلك، وحتى أصدقاءك الذين لازالوا يدخنون يمكنهم مساعدتك بالإمتناع عن التدخين في وقت تواجدك معهم.

تعهد مع نفسك بالتوقف عن التدخين:

حدد لنفسك يوما للتوقف عن التدخين، عادة ما يكون ذلك اليوم الذي لا تتعرض فيه للأشياء التي تثير رغبتك في التدخين.
لا يكفي أن تقول أنك تريد التوقف عن التدخين، يجب أن تعني ذلك وأن تأخذ إلتزام جاد وأن تعمل ما بوسعك لبقائك ملتزما بذلك.
استمر في الإمتناع عن التدخين
أطلب المساعدة من طبيبك، فهو الذي يستطيع مساعدتك للتوقف عن التدخين.
إستشر طبيبك أو أخصائيي التثقيف الصحي عن أعراض الإنسحاب التي قد تشعر بها بعد التوقف عن التدخين وكيفية التعامل معها. كن متفائلا: إذا بدأت تشعر بصداع والتهاب في الصدر، فهذا يعني أن جسمك قد بدأ يتعافى من تأثير التبغ، وتذكر دائما أن تلك الأعراض سرعان ما تزول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lotus-martial-art.ahlamontada.com
 
الاثار السلبيه للتدخين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياضه اللوتس فن القتال المصري :: موضوعات اخري :: الاثار السلبيه للتدخين علي الرياضي-
انتقل الى: